22/01/2024

تأكيد أمريكي على البقاء في سوريا واستهدافات جديدة تطال قواعد أمريكية

في تأكيدٍ جديدٍ على استمرارِ التواجدِ الأمريكيِّ في سوريا، أكد “إيثان غولدريتش” نائبُ مساعدِ وزيرِ الخارجيةِ الأمريكي لشؤونِ الشرق الأدنى، أن قواتِ بلادِه موجودةٌ في سوريا لغرضٍ وحيد، وهو محاربةُ إرهاب “داعش”، بالإضافةِ لتحسينِ الظروفِ الاقتصاديةِ في المناطقِ الخارجةِ عن سيطرةِ النظامِ السوري.

وجدد “غولدريتش” التزامَ “واشنطن” بوجودِها الذي وصفَه بالمحدودِ في إقليمِ شمالِ وشرق سوريا و”التنف”، كجزءٍ من استراتيجيةٍ شاملةٍ لضمانِ الهزيمةِ الدائمةِ للتنظيماتِ الإرهابية، وفي مقدمتِها “داعش” و”القاعدة”، بالعملِ مع قواتِ سوريا الديمقراطية.

إلى ذلك، أُصيب جنودٌ أمريكيون في قصفٍ صاروخيٍّ طال قاعدةَ “عين الأسد” الجويةَ في محافظةِ “الأنبار” غربي العراق، وفق مسؤولٍ عسكريٍّ أمريكي.

وأضاف المسؤولُ أن التقييمَ الأوليَّ للأضرارِ ما زال جارٍ، مشيراً إلى إصابةِ أحدِ أفرادِ قوى الأمنِ العراقيةِ بجروحٍ خطيرة، وذلك إثر تعرضِ القاعدةِ لعشرين صاروخاً.

كما تعرضت قاعدةُ “التنف” في سوريا لهجومٍ بطائرةٍ مسيرةٍ تابعةٍ للميليشيا المواليةِ للنظامِ الإيراني، بحسب ما أكده المرصدُ السوريُّ لحقوقِ الإنسان.

وأضاف المرصدُ أن قواتِ التحالفِ الدوليِّ المتمركزةَ بقاعدةِ “التنف”، تمكنت من إسقاطِ الطائرةِ المسيرةِ شرقَ القاعدة.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…