29/01/2024

مجهولون يلوثون جدران كنيسة مار أفرام للسريان الأرثوذكس

أقدمَ مجهولون على تلويثِ جدرانِ كنيسةِ “مار أفرام” للسريانِ الأرثوذكس في الحيِّ الغربي بمدينةِ “القامشلي” بإقليمِ شمال شرقي سوريا، عبر كتابةِ عباراتٍ مسيئةٍ وطائفيةٍ ومهينةٍ للديانةِ المسيحية، خاصةً في هذا الحيِّ الذي يُعتبرُ مسكناً للعديدِ من العوائلِ السريانيةِ الكلدانيةِ الآشورية.

قواتُ الأمنِ الداخليِّ “السوتورو”، وفورَ تلقيها بلاغاتٍ عن الجريمةِ من قبلِ أهالي الحيِّ المذكور، سارعت لفرضِ طوقٍ أمنيٍّ حول المنطقة، وباشرت بالتحقيقِ وتقصي المعلوماتِ حول الفاعلين ودوافعِهم، وذلك بحسبِ العقيد “أثرو لحدو” القياديُّ في قوى الأمنِ الداخلي “السوتورو”، الذي أضافَ في تصريحٍ لوكالةِ “سيرياك برس”، أنَّ البلاغَ وردَ من الأهالي حوالي الساعةِ العاشرةِ والنصف من مساءِ يوم الأحد.

وشدد “لحدو” على أنَّ البحثَ والتحقيقاتِ لا تزالُ مستمرة، مؤكداً ومطمئناً الأهالي أن قواتِ “السوتورو” ستتمكن من كشفِ الفاعلين، وتقديمِهم للعدالةِ لنيلِ جزائِهم العادل.

ويُشارُ إلى أنَّ هذا التعدي ليسَ الأولَ من نوعِه في المدينة، إذ سبق وأن شنَّ متطرفون هجوماً على النصبِ التذكاري لشهداءِ المجازرِ الجماعيةِ “السيفو”، في محاولةٍ يائسةٍ لترهيبِ الشعبِ السرياني الكلداني الآشوري.

‫شاهد أيضًا‬

محاضرة عن أهمية اللغة السريانية في ديريك

احتضنت مدينة ديريك شمال شرقي سوريا محاضرة حول اللغة السريانية وأهميتها والحفاظ عليها. المح…