‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

إبراهيم مراد.. لا استقرار في لبنان بوجود ميليشيا حزب الله الإيرانية

في إطارِ الزياراتِ الدوريةِ وتوطيدِ التعاونِ الثنائيِّ بين الطرفَين، بما يخدمُ مصلحةَ لبنانَ والمسيحيين، توجه وفدٌ من الجبهةِ المسيحية، برئاسةِ أمينِها العامِّ رئيسِ حزبِ الاتحادِ السرياني العالمي “إبراهيم مراد”، توجه بزيارةٍ للبطريركِ السرياني المارونيِّ الكاردينال “مار بشارة بطرس الراعي”، في الصرحِ البطريركي في “بكركي”

وخلال الزيارة، تباحثَ الطرفانِ آخرَ المستجداتِ على الساحةِ اللبنانيةِ والإقليمية، وتداعياتِ حربِ “غزة” على اللبنانيين عموماً، والمسيحيين منهم على وجهِ الخصوص.

وفي ظلِّ مساعي “حزب الله” الإيراني في لبنان، لجرِّ البلادِ لأتونِ الحربِ الدائرةِ في “غزة”، وجه “مراد” مناشدتَه لغبطةِ البطريرك، بأن يقومَ بتوجيه دعوةٍ عاجلةٍ لكافةِ المرجعياتِ الدينيةِ والحزبيةِ والنيابيةِ السياديةِ بأسرعِ وقت، بغيةَ عقدِ اجتماعٍ عاجلٍ في “بكركي”، يتم خلالَه توقيعُ وثيقةٍ تطالبُ الأممَ المتحدةَ ودولَ العالم، بتطبيقِ القرارِ الأممي رقمَ ألفٍ وخمسِمئةٍ وتسعةٍ وخمسين، لتحريرِ لبنانَ من ميليشيا “حزب الله”، الإيرانيةِ المَرجِعِ والولاء.

هذا وأكد “مراد” على أنَّ لا إصلاحَ ولا استقرارَ ولا أمناً ولا سلاماً ولا ازدهار، طالما هذه الميليشيا تسيطر على كافةِ قراراتِ الدولة، وتُعيث في مفاصلِها الحيويةِ فساداً، وتتحكم بمصيرِ الشعب.

‫شاهد أيضًا‬

الراعي.. الفراغ الرئاسي يهدد الوحدة الوطنيةَ وسلامةَ المجتمع اللبناني

خلالَ ترؤسِهِ لقداسِ الأحد في الصرحِ البطريركيِّ في “بكركي”، أشار غبطةُ البطري…