23/02/2024

إبراهيم مراد.. من يتخلى عن لغته يتخلى عن هويته وقيمه

بمناسبةِ اليومِ العالميِّ للغةِ الأم، وجه “إبراهيم مراد” رئيسُ حزبِ الاتحادِ السرياني العالمي، والأمينُ العامُّ للجبهةِ المسيحية، وجه تهنئةً لعمومِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري، عبر مقطعٍ مصور.

واستهلَ “مراد” حديثَه بتوجيه التحيةِ للغةِ السريانيةِ الآرامية، التي واجهت أشدَّ أنواعِ التهميشِ والإلغاءِ بكافةِ الوسائل، كما توجه بالتحيةِ لكلِّ من يناضلُ في سبيلِ الإبقاءِ على هذه اللغةِ حيةً وموجودة، لأنّها لغةُ مسيحيي الشرق.

وأضافَ “مراد” بأنَّ هذه اللغةَ أساسُ العديدِ من اللغاتِ الأخرى التي بات قسمٌ منها عالمياً، ورفدت العالمَ بالثقافةِ والحضارة.

وشدد “مراد” أنَّ وعيَ الشعبِ السرياني الكلدانيِّ الآشوريِّ ونضالَه، أقوى من كلِّ محاولاتِ طمسِ اللغةِ السريانية، مناشداً المسيحيين وبكلِّ طوائفِهم للتضامنِ في سبيلِ إحياءِ اللغةِ السريانية، وتعليمِها لطلابِ المدارسِ واستخدامِها في الحياةِ اليومية، حتى تحقيقِ الهدفِ المتمثلِ باعتمادِ اللغةِ السريانيةِ كلغةٍ وطنيةٍ في كلِّ دولِ العالم، واستعادةِ أمجادِها قبلَ آلافِ السنين.

وأكد “مراد” أن هذه اللغةَ هي لغةُ السيدِ المسيح، وهي لغةٌ مقدسةٌ ولن نتركَها أو نتخلى عنها، منوهاً إلى أنَّ التخلي عن اللغةِ يعني التخلي عن الهوية، وبالتالي التخلي عن الوجودِ والتاريخِ والحاضرِ والمستقبل.

‫شاهد أيضًا‬

شبيبة المعارضة اللبنانية تحمل حزب الله مسؤولية الفلتان الأمني في البلاد

في إطارِ قضيةِ اغتيالِ “باسكال سليمان”، منسقِ “جبيل” في حزبِ ̶…