23/02/2024

حزب الاتحاد السرياني يستذكر شهداء المقاومة في وجه إرهاب داعش على قرى الخابور

في مثلِ هذا اليومِ من عامِ ألفينِ وخمسةَ عشر، شنَّ إرهابيو “داعش” هجوماً على منطقةِ سهلِ “الخابور”، والتي كانت مأهولةً بأبناءِ الشعبِ السرياني الآشوري الكلداني، وألحقَ الإرهابيون بسكانِها مأساةً كبيرةً مصحوبةً بعملياتِ التهجيرِ والقتلِ وتدميرِ المنازلِ والكنائس.

وفي بيانٍ له، استذكرَ حزبُ الاتحادِ السريانيِّ في سوريا مقاومةَ المجلسِ العسكريِّ السرياني، والشهداءَ الذين ضحوا بأنفسهم من أجلِ الدفاعِ عن أرضِهم وكرامتِهم وشعبهم، والوقوفِ في وجهِ إرهابِ “داعش” وهجماتِه على قرى حوضِ “الخابور”

واعتبرَ الحزبُ أن ما حصلَ بحقِّ المدنيين أثناءَ هجومِ “داعش” على قرى “الخابور”، اعتبرها وبحسبِ القوانينِ الدوليةِ إبادةً جماعية، وطالبَ في الوقتِ ذاتهِ أبناءَ وأحزابَ شعبِنا والإدارةَ الذاتية، بتهيئةِ الظروفِ المناسبةِ من أجلِ عودةٍ آمنةٍ لأهلِها، وتحقيقِ مقوماتِ الحياةِ في تلكَ المناطق.

وأكدَّ الحزبُ في نهايةِ بيانه، بأنهُ سيعملُ على ضمانِ خصوصيةِ تلك المناطق، والعملِ المشتركِ في جميعِ القضايا القوميةِ والوطنيةِ للوصولِ إلى حلٍّ سياسي، وتحقيقِ السلامِ والديمقراطيةِ والعدالةِ في جميعِ أنحاءِ سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…