23/02/2024

مفوضية اللاجئين.. تسعون بالمئة من السوريين يعانون من الفقر المدقع

مع قربِ إنهاءِ الأزمةِ السوريةِ اثنَتي عشرةَ سنةً من عمرِها، والتي كانت حافلةً بعملياتِ القتلِ والتدميرِ والتهجيرِ والنزوح والانهيارِ الاقتصادي، المترافقِ مع عملياتِ السلبِ والنهبِ والخطفِ مقابلَ الفدية، وغيرِها من الانتهاكاتِ الفظيعة، نشرَت مفوضيةُ الأممِ المتحدةِ للاجئين تقريراً يوم الثلاثاء، قالت فيه إنَّ تسعينَ بالمئةِ من سكانِ سوريا يعيشون في فقرٍ مدقع.

وأظهرَ تقريرُ المفوضيةِ تأثيرَ الأزمةِ المستمرةِ منذُ ثلاثةَ عشر عاماً على السكانِ ومعيشتِهم.

وأوضحت المفوضيةُ أنَّ اثني عشر مليوناً وتسعَمئةِ ألفِ نسمةٍ يعانونَ من انعدامِ الأمنِ الغذائي، فيما تَعَرَّضَ ستةُ ملايينٍ وثمانُمائة ألفٍ للتهجيرِ القسري.

وعلاوةً على ذلك، يحتاجُ ستةَ عشرَ مليوناً وسبعُمئةِ ألفِ شخص، إلى مساعداتٍ إنسانيةٍ عاجلة، في زيادةٍ بلغت تسعةً بالمئةِ عن العامِ الماضي.

ولفت تقريرُ المفوضيةِ إلى أنَّ زلزالَ السادسِ من شباط، فاقمَ من الوضعِ المتدهورِ أساساً، وخلفَ نحوَ ستةِ آلافِ قتيلٍ وثلاثةَ عشرَ ألفَ جريح.

وأردفت المفوضيةُ في تقريرِها بأنَّ العديدَ من السوريين يعيشون في فقرٍ مدقع ويعانون من الإحباطِ والاكتئاب، كما أنَّ مئتين وثلاثين ألفَ شخصٍ لا يزالون نازحين ومعرضين للخطر، أضِف إلى ذلك وجودَ مليونَي شخصٍ في ملاجئَ ومخيماتٍ غيرِ آمنة، ونحوَ سبعةَ عشرَ ألفَ طالبِ لجوءٍ مسجلين لدى مفوضيةِ اللاجئين.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…