26/02/2024

لقاء يجمع البطريرك أفرام الثاني بالسفير السعودي في لبنان

في إطارِ توطيدِ العلاقاتِ وقيمِ التعايشِ السلميِّ والتسامحِ الديني، استقبل قداسةُ البطريرك “مار إغناطيوس أفرام الثاني”، بطريركُ أنطاكية وسائرِ المشرق للسريانِ الأرثوذكس، استقبلَ يوم الأحد سعادةَ سفيرِ المملكةِ العربيةِ السعوديةِ في لبنان “وليد بخاري”، وذلك في المقرّ البطريركيِّ في “العطشانة”

وحضر اللقاءَ عددٌ من مطارنةِ الكنيسةِ السريانيةِ الأرثوذكسيةِ والدكتور “مايكل كولي”

وخلال اللقاء، تحدّث قداستُه عن تاريخِ الكنيسةِ وامتدادِ جذورِها في منطقةِ الجزيرةِ العربية، علاوةً على انتشارِ الأديرةِ والكنائسِ في تلك المنطقة، وارتباطِ القبائلِ العربيةِ بالكنيسةِ السريانية، لاهتمامِها بهم وتخصيصِ أساقفةٍ لخدمتهم، ومنهم القديسُ “مار جرجس” الملقّبُ بأسقفِ العرب، والذي تحتفلُ الكنيسةُ هذا العام بيوبيلِه المئويِّ الثالثِ عشر.

سعادةُ السفيرِ ومن جانبِه، أشارَ لروحِ الانفتاحِ والتسامحِ الذي لطالما انتهجته المملكةُ العربيةُ السعودية، وكرّسها الملكُ “سلمان بن عبد العزيز آل سعود”، عبر إقامةِ العديدِ من المبادراتِ والمشاريعِ التي تعزز دورَ المملكةِ الرائدَ في الشرقِ الأوسطِ والعالم.

هذا وبحث قداستُه وسعادتُه الأوضاعَ في لبنانَ والمنطقة، مع الإشارةِ لدورِ “الرياض” في دعمِ لبنانَ وشعبِه.

‫شاهد أيضًا‬

شبيبة المعارضة اللبنانية تحمل حزب الله مسؤولية الفلتان الأمني في البلاد

في إطارِ قضيةِ اغتيالِ “باسكال سليمان”، منسقِ “جبيل” في حزبِ ̶…