01/03/2024

عشية مقتل متظاهر.. انفجارات تهز السويداء

بعد مقتلِ متظاهرٍ وإصابةِ آخرَ على يدِ قواتِ النظامِ السوريِّ في مدينةِ “السويداء” جنوبي البلاد، دوت أصواتٌ قويةٌ في مراكزَ أمنيةٍ تابعةٍ للنظام، في خطوةٍ تعتبر الأولى من نوعها في المحافظةِ الجنوبية.

وبحسب وسائلِ إعلامٍ محلية، فقد سُمعت أصواتُ انفجاراتٍ في الفوجِ أربعةٍ وأربعين التابعِ لقواتِ النظام، الواقعِ بين مدينةِ “السويداء” وبلدةِ “قنوا”، وذلك نتيجةَ استهدافِ مجهولين للموقع المذكور بقذيفةٍ صاروخية.

كما تعرضت مقراتٌ أمنيةٌ ومراكزٌ للمخابرات، وموقعٌ آخرٌ تابعٌ لقواتِ النظامِ ومقرٍّ لقيادةِ فرعِ حزبِ “البعث” في المدينة، لسلسةٍ من الهجماتِ المتزامنة، نفذتها جهاتٌ مجهولة.

كما أكدت مصادرٌ محليةٌ سماعَ دويِّ انفجارٍ هز مدينةَ “السويداء”، مصدرُه صالةُ السابع من نيسان، جراء استهدافها من مجهولين بقذيفةٍ صاروخية، في نفس الموقعِ الذي قتلت فيه قواتُ النظام المتظاهر.

وأضافت المصادرُ أن إحدى القذائفِ الصاروخيةِ اخترقت شقةً سكنيةً في المدينة، ما أدى لخسائرَ ماديةٍ كبيرة، فيما لم يتعرض قاطنوها لأيِّ إصابات.

وفي مدينة “شهبا” شمالي “السويداء”، استهدف مسلحون حاجزاً أمنياً يتبع قواتِ النظام قربَ المدينة.

ولم تتبنَّ أيُّ جهةٍ تنفيذَ هذه الهجمات حتى اللحظة، وتبدو في سياقِ ردودِ الفعل على حادثةِ إطلاقِ النار من قوات النظام على المحتجين، الذين حاولوا إغلاقَ صالةِ السابع من نيسان، وهي المكانُ المخصصُ لإجراءِ ما يصفه النظامُ بالتسوياتِ الأمنية.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…