12/03/2024

الاتحاد النسائي السرياني في سوريا ينظم مسيراً بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

بمناسبةِ اليومِ العالميِّ للمرأة، المصادفِ للثامنِ من آذار، نظمَ الاتحادُ النسائيُّ السرياني في سوريا، وبمشاركةِ كافةِ فرعياتِه في إقليمِ الجزيرةِ وممثلي مؤسساتِ مجلسِ “بيث نهرين” القومي، نظمَ مسيراً في مدينةِ “الحسكة” بإقليمِ شمالِ شرقِ سوريا.

وقبيلَ المسير، توجه وفدٌ من الاتحادِ النسائيِّ السرياني لمقرِّ مطرانيةِ الكنيسةِ السريانيةِ الأرثوذكسية وكنيسةِ “مار جرجس”، والتقى بنيافةِ المطرانِ “مار موريس عمسيح” مطرانُ أبرشيةِ الجزيرةِ والفرات للسريانِ الأرثوذكس، الذي ثمّنَ جهودَ الاتحاد وهنأ نساءَ العالمِ أجمع، وخاصةً نساءَ شعبِنا بهذا اليوم، وتحدث عن تاريخ نضالِ المرأة وما عانته من اضطهادٍ وظلمٍ تاريخياً، وما حققته من إنجازاتٍ وخاصةً في ظلِّ الإدارةِ الذاتية.

وبعدَها، جابَ الوفدُ شوارعَ المدينةِ ووزعَ الحلوياتِ للأهالي بهذه المناسبة، ليصلَ لمقرِّ الاتحادِ في “الناصرة”، ويبدأ المسيرَ نحو ساحةِ الشهداءِ السريانِ في “الناصرة”

هذا وأُدلِيَ ببيانِ الاتحادِ باللغةِ العربيةِ من قبل مسؤولةِ الاتحادِ النسائيِّ السرياني في سوريا “إلهام مطلي”، وباللغةِ السريانيةِ من قبلِ “صوفيا يوسف” عضوُ الاتحاد.

وقال الاتحادُ في بيانِه، إنَّ هذا اليومَ جاءَ نتيجةً لنضالِ النساءِ خلال عقودٍ من الزمن، ضدَّ الظلمِ والفقر والاضطهادِ واللامساواة، والتخلصِ من النظامِ الرأسمالي.

وتحدثَ الاتحادُ عن تاريخِ وسببِ تخصيصِ هذا اليومِ العالمي من قبلِ الأممِ المتحدة، وأضافَ أنَّ المرأةَ السريانيةَ تعرضت وعلى مدى مئاتِ السنين للاضطهادِ والإباداتِ الجماعية، غير أنَّها وبفلسفةِ قائدِ مجلسِ “بيث نهرين” القومي “ميخائيل نعيم حادودو”، تمكنت من خلقِ تنظيمٍ خاصٍ بها، لتمكينِها من تنظيمِ نفسِها وامتلاكِ إرادةٍ حرة.

وتعهدَ الاتحادُ بالحفاظِ على كلِّ المكتسباتِ التي تحققت بالمقاومةِ وبدماءِ الشهداءِ والشهيدات، وتوجه بالتهنئةِ لقواتِ حمايةِ نساءِ “بيث نهرين” وقواتِ حمايةِ المرأة.
هذا واختُتِمَ المسيرُ بتوزيعِ الحلوياتِ وعقدِ حلقاتِ الرقصِ الفلكلوري، بمشاركةِ ممثلي المؤسساتِ وجمعٍ من الأهالي.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…