19/04/2024

الأسقف مار ماري عمانوئيل يتعرض للطعن في أستراليا

استمراراً لجرائمِ التعصبِ والتطرفِ الديني، ولأسبابٍ غيرِ واضحة، تعرضَ الأسقفُ “مار ماري عمانوئيل”، أسقفُ الكنيسةِ الآشوريةِ القديمةِ في “سيدني”، تعرضَ للطعنِ على يدِ شخصٍ مجهول، أثناءَ عظتِه في كنيسةِ “المسيح الراعي الصالح” في أستراليا.

هذا وتم توثيقُ الجريمةِ بمقطعٍ مصورٍ أظهرَ اقترابَ المجرمِ من الأسقفِ والتظاهرِ بالحديثِ معه، لينقضَّ بعددٍ من الطعناتِ على الأسقف، والذي أصيبَ بجروحٍ بليغةٍ نُقِلَ على إثرِها للمشفى لتلقي العلاج.

السلطاتُ الأمنيةُ في “سيدني”، قالت إنَّها اعتقلت شخصاً واحداً، وإنَّ الهجومَ لم يسفرَ عن قتلى.

بعضُ شهودِ العيانِ أفادوا لوسائلِ إعلام، بأنَّ المصلين في الكنيسةِ لم يسمحوا بدخولِ الشرطةِ لمكانِ الحادث، قبل قطعِ أصابعِ المعتدي،

وبعدَ تلقيه العلاج، أعلنت المستشفى استقرارَ حالةِ الأسقفِ الصحية، دون أن تدلي بمزيدٍ من المعلومات.

ويُشارُ إلى أنَّ الأسقفَ “مار ماري عمانوئيل” من مواليدِ عامِ ألفٍ وتسعِمئةٍ وسبعين في محافظةِ “الأنبار” العراقية، وهاجرَ مع ذويه لأستراليا بعمرِ الثالثةَ عشرة.

‫شاهد أيضًا‬

بوتين يصل الصين لتعزيز العلاقات الثنائية

التقى الرئيسُ الصينيُّ “شي جين بينغ” بنظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين̶…