‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

استراليا تقاضي منصة إكس إثر مقطع مصور للهجوم على الأسقف مار ماري عمانوئيل

منصةُ “إكس”، والمعروفةِ سابقاً باسمِ “تويتر”، أعلنت يوم أمس رفضَها قرارَ دائرةِ “إي سيفتي كوميونر” الأسترالية، والذي طالبت فيه المنصةَ بحذفِ عددٍ من المقاطعِ المصورة، التي أظهرت الهجومَ الإرهابيَّ بحقِّ الأسقف “مار ماري عمانوئيل”، يوم الاثنين الفائت.

منصةُ “إكس” وعبر مقاطعِها المصورة، تُظهِرُ الشابَّ الإرهابيَّ البالغَ من العمرِ ستةَ عشر عاماً، والمتهمَ بارتكابِ جريمةٍ إرهابية، تُظهرُه قيدَ الحجزِ من قبلِ الموجودين في الكنيسة.

كما يظهرُّ الإرهابيُّ وهو يقولُ إنَّ الاسقفَ أهانَ الدينَ الإسلامي، وعليه، طالبت دائرةُ المراقبةِ الأستراليةُ منصةَ “إكس”، بحذفِ هذه المقاطعِ التي زرعت الفتنةَ والخوفَ في نفوسِ الأهالي.

وأوضحت الدائرةُ أنَّ عدمَ امتثالِ “إكس” للقرار، سيعرضُها للتغريمِ بمبلغٍ قدرُه سبعُمئةٍ وخمسةٌ وثمانونَ ألفَ دولار.

“إكس” وعلى الجانبِ المقابل، اعتبرت أنَّ قرارَ الدائرةِ ليسَ قانونياً بحسبِ الدستورِ الأسترالي، مضيفةً بأنَّها هي من التزمَ بالقوانين، كما أنَّه لا يحقُّ للدائرةِ تقريرُ الموادِ التي ننشرُها، وبناءً عليه، نحن مستعدون لمواجهةِ الدائرةِ في المحكمة، على حدِّ تعبيرِها.

ومن جانب آخر، تعرض أحدُ أبناءِ شعبنا، والذي يُدعى “حداد” والبالغُ من العمرِ خمسةً وأربعين عاماً، تعرضَ للاعتقالِ أثناءَ الهجومِ على الأسقف، بسببِ إصرارِه على قتلِ الشابِّ المعتدي.

وبعدَ أيامٍ من بقائِه معتقلاً، توجه بالاعتذارِ وأُطلِقَ سراحُه مقابلَ كفالةٍ مالية.

‫شاهد أيضًا‬

بوتين يصل الصين لتعزيز العلاقات الثنائية

التقى الرئيسُ الصينيُّ “شي جين بينغ” بنظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين̶…