‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

الأرمن في القامشلي يستذكرون الإبادة الجماعية بذكراها السنوية التاسعة بعد المئة

بحلول الذكرى التاسعةِ بعد المئة للمجازرِ الوحشيةِ التي نفذتها المملكةُ العثمانيةُ بحق الشعبِ الأرمنيِّ والسرياني الآشوريِّ الكلدانيِّ واليوناني وغيرِها من الشعوب، خرج الأرمنُ بمدينةِ “القامشلي” بإقليمِ شمالِ شرقِ سوريا، خرجوا بمسيرٍ حاشدٍ لاستذكارِ الإبادة.

وبعد المسير، تجمع الحشدُ في كنيسةِ الشهداء، ثم تم تقديمُ معزوفاتٍ كشفيةٍ وتراتيلَ من وحيِ المناسبة.

وفي لقاءٍ له عبر فضائيةِ “سورويو” على هامشِ الفعالية، قال مطرانُ أبرشيةِ الجزيرةِ والفرات للأرمنِ الأرثوذكس “ليفون يغيايان”، إنهم مستمرون بإحياءِ هذه الذكرى الأليمةِ بتاريخِ الأرمن، واستذكارِ الشهداءِ الأرمن الذين قتلهم العثمانيون.

وأضاف نيافتُه المطران بأنها وعلى الرغمِ من كونها مجزرةً فظيعةً ومؤلمة، إلا أن الشعبَ الأرمنيَّ سيبقى يطالبُ ويتذكر.

من جهته، قال عضوُ الهيئةِ الكنسيةِ الأرمنيةِ الدكتور “أنترانيك سركيسيان”، إن العثمانيين استطاعوا قتلَ البشر، إلا أنهم لن يستطيعوا قتلَ الذاكرة، لأن الشعبَ الأرمنيَّ لن ينسى، وهو مطالبٌ لحدِّ اليوم، ونال اعترافَ أكثرِ من ثلاثين دولةً حول العالم.

وأضاف “سركيسيان” بأن على تركيا مواجهةُ تاريخِها الأسودِ والاعترافُ بهذه الإبادةِ التي نفذتها، مشيراً إلى أن الأمدَ قد يطول، غير أن الذاكرةَ لا يمحوها شيء، مؤكداً أن تهميشَ هذه القضيةِ يشجع تركيا على ارتكابِ مجازرَ جديدة، بدون محاسبة.

‫شاهد أيضًا‬

الخارجية الأمريكية تدعو النظام السوري لتجنب العنف في السويداء

شهدت محافظةُ “السويداء” جنوبَ سوريا، ولا تزالُ تشهدُ احتجاجاتٍ مناوئةً لحكومةِ…