‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

الجبهة المسيحية ترحب بدعوة القوات اللبنانية عقد مؤتمر للمعارضة

خلال اجتماعِها الدوريِّ في مقرِّها بحيِّ “الأشرفية” بالعاصمةِ اللبنانيةِ “بيروت”، رحبت الجبهةُ المسيحيةُ في لبنانَ بدعوةِ حزبِ “القوات” اللبنانية، لعقدِ مؤتمرٍ وطنيٍّ للمعارضةِ في “معراب”

وتمنت الجبهةُ في بيانٍ مشاركةَ كافةِ أطرافِ المعارضة، داعيةً للعملِ على وحدةِ الموقفِ فيما يتعلق بالمطالبِ الأساسية، معربةً عن أملِها بأن يطرح المؤتمرُ كيفيةَ المطالبةِ بتطبيقِ القرارِ الأممي، رقمَ ألفٍ وخمسِمائةٍ وتسعةٍ وخمسين، لأنه الكفيلُ بخلاص لبنانَ وشعبِه من ميليشيا “حزب الله” الإيرانيةِ في لبنان.

وأكد البيانُ أن القرارَ الأمميَّ هو الضامنُ للخلاصِ من السلاحِ الفلسطيني، بالإضافة إلى كافةِ المجموعاتِ المسلحةِ التي تفتكُ إرهاباً، وتزعزع الاستقرارَ والسلمَ الأهليَّ في البلاد.

وأشار البيانُ إلى أنَّ الوجودَ السوريَّ في لبنان، لا يقل خطراً عن الميليشياتِ المسلحة، إذ زادَ في عملياتِ القتلِ والخطف، بغض النظرِ عن تشكيلِ عصاباتٍ منظمةٍ للسرقة، ومن هذا المنطلق، سقطت عن السوريين صفةُ اللاجئ، خاصةً وأنهم يتوجهون إلى سوريا ويشاركون في انتخاباتِ رئيسِهم في السفارة.

بيان الجبهةِ أكد أن الوقتَ قد حان لإعادةِ السوريين إلى بلدِهم بقوةِ القانون، إذ أن لبنانَ لم يعد يحتمل ضغطَ الأعباءِ التي أثقلت كاهلَ شعبِه، وقد بات أشبهَ بأقليةٍ غريبةٍ في أرضِه.

كما أكدت الجبهةُ المسيحيةُ أن خلاصَ لبنانَ من أزماتِه، يتم عبر تبني مبدأِ الحيادِ والنظامِ الاتحاديِّ الفيدرالي، الكفيلِ بعبورِ لبنان من دولةٍ فاشلةٍ إلى دولةٍ متطورةٍ ومزدهرة.

‫شاهد أيضًا‬

البرلمان اللبناني يوصي بترحيل اللاجئين السوريين

تتوالى السياساتُ اللبنانيةُ المناهضةُ لوجودِ اللاجئين السوريين، إذ أوصى البرلمانُ اللبناني…