‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

استنكارات حزبية وشعبية بحق قرار تسعيرة القمح في شمال وشرق سوريا

حددت هيئة الزراعة والري في الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، تسعيرة شراء محصول القمح بـواحدٍ وثلاثين سنتاً للكيلو غرام الواحد، ما أدّى لردود فعل شعبية واسعة ورافضة من قبل عموم أبناء المنطقة التي تعتمد على الزراعة بشكلٍ أساسي.

وفي هذا الصدد، صرحت المنظمة الآثورية الديمقراطية، بأن هذه التسعيرة مجحفة بحق الفلاحين والمزارعين الذين تحمّلوا ازدياد أسعار المحروقات وارتفاع أسعار كافة مستلزمات العملية الزراعية، ويؤثّر على الدورة الاقتصادية الكاملة للمنطقة وعلى مستوى معيشة السكان في منطقة شمال وشرق سوريا.

ودعت المنظمةُ الآثوريةُ الإدارةَ الذاتيةَ الديمقراطيةَ لإقليم شمال وشرق سوريا، إلى مراجعة القرار وتعديل سعر استلام القمح بما يتناسب مع التكاليف المتزايدة، وتحقيق بعض الربح للمزارعين والعاملين في قطاّع الزراعة وبما يضمن العيش الكريم لهم ولعائلاتهم.

ورفضاً لقرار تسعيرة القمح، خرجت مظاهرة شعبية غاضبة شارك فيها عدد من المزارعين في مدينة “عامودا” و درباسية ، معلنين عن اعتصامهم تنديداً بالقرار الذي اعتبروه جائراً بحقهم.

كما خرجت مظاهرة شعبية مماثلة عند دوار “النعيم”، أمام مبنى المجلس التنفيذي في مدينة “الرقة”، مؤكدة بأن التسعيرة غير كافية لسد تكاليف الزراعة وتكبد المزارعين خسائر فادحة.

وإلى ذلك، دعا محتجون في ريف “دير الزور” الشمالي والغربي أهالي المنطقة، إلى التظاهر للمطالبة برفع تسعير القمح.

‫شاهد أيضًا‬

تخريب مزار إيزيدي في عفرين

حصلت نورث برس، الخميس، على صور ومشاهد تظهر تعرض مزار “منان” الديني الإيزيدي الواقع قرب قري…