‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

الإدارة الذاتية ترفض تصريحات مسؤولي النظام التركي وتؤكد بأن الانتخابات البلدية شأن سوري

مع اقتراب الانتخابات البلدية في إقليم شمال وشرق سوريا والتي من المقرر إجراؤها في الحادي عشر من حزيران المقبل، وعلى ضوء تصريحات مسؤولي النظام التركي التي عبروا من خلالها عن رفضهم لإجراء هذه الانتخابات، أكدت الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، أن ما بينها وبين الحكومة السورية شأن داخلي، ولا يمس النظام التركي.

وشددت في بيان أن الانتخابات البلدية في مناطق الإدارة الذاتية هو أمر يخص السوريين، ولا علاقة له بالأمن التركي، مشيرة إلى الانتخابات ستعزز الاستقرار والتعايش السلمي.

وأضاف البيان أن عدم إيجاد حل جذري للوضع السوري خلال ثلاثة عشر عاماً، أدى إلى تفاقم الوضع الخدمي والإداري في سوريا، ولذلك ومن الطبيعي أن ينظم السوريين حياتهم الخدمية والإدارية، مؤكداً أن هذا لا يتنافى مع توجه الإدارة الذاتية السياسي المتمسك بوحدة الأراضي السورية، وسيادة الدولة السورية، بل على العكس يعزز التلاحم والاستقرار في سوريا.

وأشار البيان إلى الاجتماع الأخير الذي عقده مجلس الأمن التركي، وتهديده واتهامه الإدارة الذاتية بالانفصال عن سوريا هو تشويه للحقائق، مشدداً على أن الإدارة الذاتية ومنذ بداية الأزمة في سوريا، كانت الضامن الوحيد لوحدة الأراضي السورية، وعملت وما زالت على إيجاد حل سوري – سوري، رافضة التعامل بالأجندات الخارجية بما فيها التركية، التي سعت إلى ضرب الوحدة السورية واحتلال أراضيها.

وأكد البيان أن التصريح الأخير من قبل مجلس الأمن التركي يعبر عن نوايا النظام التركي في الاستمرار في سياسة الاحتلال وضرب الاستقرار في سوريا.

وناشد البيان القوى الدولية والقوى الديمقراطية، بأن تقف ضد سياسات النظام التركي التي تستهدف إرادة شعوب المنطقة، ويعمل من أجل تبرير سياسته العدوانية الاحتلالية اتجاه مناطق الإدارة الذاتية، داعياً عموم شعوب ومكونات المنطقة، بأن تعمل من أجل إنجاح عملية الانتخابات.

ونوه البيان إلى أن الإدارة الذاتية ستستمر بالعمل على إيجاد الحلول الشاملة للوضع السوري وترسيخ الديمقراطية المحلية في مناطقها.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة تبارك انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية

بمناسبة انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية، زار وفد من منسقية المرأة في الإدارة ال…