17/06/2024

إحياء ذكرى مجازر السيفو في القامشلي

تحت شعار “إبادة السيفو هي قضية شعب وأرض ووطن سنبقى أوفياء لقضيتنا حتى تحقيق العدالة”، نظم حزب الاتحاد السرياني مسير شموع في مدينة القامشلي إحياءً للذكرى التاسعة بعد المئة لمجازر السيفو، التي ارتكبها العثمانيين بحق الشعب السرياني الآشوري الكلداني وراح ضحيتها نحو مليون ونصف المليون شخص.

وشارك في المسير مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي، بالإضافة للعشرات من أبناء الشعب السرياني الآشوري الكلداني بحماية قوى الأمن الداخلي “سوتورو”.

وانطلقت المسيرة من مقر حزب الاتحاد السرياني، وصولاً إلى النصب التذكاري لمجزرة السيفو بشارع القوتلي وسط مدينة القامشلي.

وعند وصول المسير تم الوقوف دقيقة صمت أجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء.

ومن ثم ألقت السيدة شاميرام دنحو الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد السرياني كلمة، تحدثت من خلالها عن المجازر التي ارتكبتها ولا تزال ترتكبها الدولة العثمانية بحق المسيحيين في تركيا، والسعي إلى تهجيرهم وسلبهم كافة حقوقهم.

كما طالبت دنحو المجتمع الدولي الاعتراف بهذه المجازر ومحاسبة مرتكبيها.

من جانبها قالت جورجيت برصومو مسؤولة الاتحاد النسائي السرياني في سوريا إن مجازر السيفو ورغم الألم الذي تسببت به للشعب السرياني إلا أنهم يستمدون القوة من هذا الألم ليحافظوا على وجودهم.

وطالبت برصومو أيضاً المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية الاعتراف بمجازر السيفو ومحاسبة المجرمين الذين ارتكبوها بحق الشعب السرياني الآشوري الكلداني.

‫شاهد أيضًا‬

التحالف الدولي يستقدم تعزيزات ويجري تدريبات مع قسد

أجرى التحالف الدولي للقضاء على إرهاب “داعش” خلال الأيام الماضية، سبعة تدريبات …