17/06/2024

مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي في ديريك تستذكر مجازر السيفو

مع حلولِ الذكرى السنويةِ التاسعةِ بعد المئة، لمجازرِ الإبادةِ الجماعيةِ “السيفو”، التي تعرض لها أبناءُ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري، نظمت مؤسساتُ مجلسِ “بيث نهرين” القومي في الوطنِ والمهجر، عدةَ فعالياتٍ لاستذكارِ شهداءِ المجازر.

ففي “ديريك” بإقليمِ شمالِ شرقِ سوريا، أقامَت فرعيةُ حزبِ الاتحادِ السرياني في “ديريك”، استذكاراً للمجازرِ في صالةِ كنيسةِ “مارت شموني” للسريانِ الأرثوذكس، بحضورِ ومشاركةِ ممثلي مؤسساتِ مجلسِ “بيث نهرين” القومي السياسيةِ والعسكريةِ والأمنيةِ والنسوية، وجمعٍ من أبناءِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري.

وبعد الترحيبِ بالحضور، بدأ الاستذكارُ بالوقوفِ دقيقةَ صمتٍ على أرواحِ الشهداء، تلته كلمةُ الحزبِ التي ألقتها “سيدة ابراهيم” مسؤولةُ فرعيةِ حزب الاتحادِ السرياني في “ديريك”، وتضمنت الكلمةُ لمحةً عن تاريخِ المجازرِ وأحداثِها ونتائجِها والنهجِ الذي تواصلُ الدولةُ التركيةُ السيرَ عليه ضدَّ شعوبِ إقليمِ شمالِ شرقِ سوريا.

وبعدَ الكلمة، تم عرضُ فيلمٍ وثائقيٍّ عن أسبابِ ونتائجِ المجازر.

وعلى هامشِ الاستذكار، أدلت “سيدة ابراهيم” مسؤولةُ فرعيةِ حزب الاتحادِ السرياني في “ديريك”، بتصريحٍ لفضائيةِ “سورويو”، قالت فيه إنَّ الاستذكارَ السنويَّ يهدفُ لتذكيرِ أبناءِ شعبِنا بتضحياتِ أجدادِه شهداءِ المجازر، ولتوعيتِه وزيادةِ حذرِه من مساعي الاحتلالِ التركيِّ الحاليةِ لطمسِه وتهجيرِه من أرضِه التاريخية.

ويُشارُ إلى أنَّ قوى الأمنِ الداخلي “السوتورو” و”سوتورو” المرأة، عملت على حمايةِ الاستذكار.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…