18/06/2024

البطريرك أفرام الثاني يحتفل بتكريس كنيسة مار جرجس في حلب

استمراراً لأعمالهِ في خدمةِ الكنائسِ ومتابعةِ الأمورِ الكنسية، قامَ قداسةُ البطريرك “مار إغناطيوس أفرام الثاني” بطريركُ أنطاكية وسائرِ المشرق للسريانِ الأرثوذكس، بتكريسِ كنيسةِ “مار جرجس” في “حلب”

ثم قامَ قداستُهُ بالاحتفالِ بالقداسِ الإلهي، وعاونَهُ ‎أصحابُ النيافةِ المطران “مار بطرس قسيس” مطرانُ “حلب” وتوابعِها للسريانِ الأرثوذكس، و”مار كريسوستوموس ميخائيل شمعون” مطرانُ “جبل لبنان” و”طرابلس”، و”مار تيموثاوس متى الخوري” مطرانُ “حمص” و”حماة” و”طرطوس” وتوابعِها، و”مار موريس عمسيح” مطرانُ “الجزيرة” و”الفرات”، و”مار يعقوب باباوي” النائبُ البطريركيُّ لشؤونِ الرهبانِ وإدارةِ إكليريكيةِ “مار أفرام” السرياني اللاهوتيةِ في “معرة صيدنايا”، و”مار أوكين الخوري نعمت” السكرتيرُ البطريركي.

ثم تحدثَ قداستُهُ خلالَ عظته عن تكريسِ الكنيسة، متطرقاً إلى المجازرِ والإبادةِ الجماعيةِ “السيفو”، والمعاناةِ التي قاسى منها أجدادُنا الذين هاجروا من أرضهم، إثرَ الاضطهاداتِ التي مَورست بحقِّهم، داعياً المؤمنين للاقتداءِ بهؤلاءِ الأبطال وبإيمانِهم، والحفاظِ على الإرثِ التاريخي والروحي الذي تركوه.

وفي سياقٍ متصل، باركَ قداستُهُ المسيرَ الذي جالَ في شوارعِ مدينةِ “حلب”، والذي شاركَ فيه أكثرُ من ثلاثِمائةٍ وخمسين عازفاً من أربعةَ عشرَ فوجٍاً كشفياً سريانياً من الأبرشياتِ السريانيةِ في سوريا، بمناسبةِ الذكرى السنويةِ التاسعةِ بعد المئةِ لمجازرِ الإبادةِ الجماعيةِ “السيفو”، وإحياءً لذكرى شهداءِ هذه المجازر.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…