21/06/2024

الجبهة المسيحية في لبنان تدين الاعتداء على الصحفي رامي نعيم

في بيانٍ أصدرته إثر اجتماعِها الدوري، دانت الجبهةُ المسيحيةُ الاعتداءَ الهمجيَّ الذي تعرّض له الصحفيُّ “رامي نعيم”، من قِبل ما وصفته الجبهةُ بشبيحةِ الثنائيِّ الشيعي، في منطقةِ “فردان” يوم الأربعاء.

وأكدت الجبهةُ أن هذا الاعتداءَ ليس الأول، ولن يكون الأخير، الذي يستهدف أحرارَ لبنانَ من سياسيين وصحفيين وأصحابِ فكرٍ ورأي، والذين لن يخضعوا لهذا الاحتلال، على حدِّ تعبيرِها.

واعتبرت الجبهةُ أن هذه التصرفاتِ يقف وراءَها الثنائيُّ الشيعي، أي “حزب الله” و”حركة أمل”، الذي بات مرفوضاً رفضاً تاماً من أكثريةِ الشعبِ اللبناني، مطالبةً الأجهزةَ الأمنيةَ والقضائيةَ باتخاذ الإجراءاتِ القانونيةِ اللازمةِ بحق المعتدين فوراً.

ومن جهةٍ أخرى، دعت الجبهةُ الشعبَ اللبنانيَّ بكافةِ مكوناتِه ومناطقِه، للانتفاضةِ على ميليشيا “حزب الله”، المرهونةِ بالتبعيةِ لإيران ومشاريعِها ومصالحِها، قبل إقحامِ البلادِ في حروبٍ هي بغنىً عنها.

‫شاهد أيضًا‬

احتفالية تخليداً للذكرى السنوية للشهداء السريان في لبنان

إحياءً للذكرى السنوية للشهداء السريان الذي ضحوا بحياتهم من أجل لبنان وشعبه، يقيم حزب الاتح…