21/06/2024

الصحفي رامي نعيم يتعرض للاعتداء من قبل مناصري حزب الله

حوالي الساعةِ السابعةِ من يومِ الثلاثاء، وأثناءَ جلوسِهِ في مقهى “ستاربكس” في منطقةِ “فردان” بالعاصمةِ اللبنانيةِ “بيروت”، ودليلاً على وحشيةِ ميليشيا “حزب الله” الإيرانيةِ وأنصارِها، وقمعِها لكلِّ من يعارضُها في الرأي، تعرّضَ الصحفيُّ اللبنانيُّ “رامي نعيم”، للاعتداءِ بالضربِ المبرحِ من قبلِ عشرينَ شاباً، تجمهروا حولَهُ وأطلقوا الشتائمَ والتهديداتِ عليه.

وبأعقابِ مسدساتِهم، انقضَ الشبانُ على الصحفي”نعيم”، وأخلوا المقهى من جميعِ من كانوا فيه، وفرّوا بعد الاعتداءِ عليه، ونُقلَ “نعيم” إلى مستشفى “سان جورج” في “الأشرفية” على الفور.

وفي السياق، أجرى رئيسُ حكومةِ تصريفِ الأعمالِ اللبنانيةِ “نجيب ميقاتي”، اتصالاً بوزيرِ العدلِ “هنري خوري”، طالباً الإيعازِ إلى النيابةِ العامةِ التمييزيةِ لاتخاذِ الإجراءاتِ القانونيةِ اللازمةِ بحقِّ المعتدين، على الصحفي “رامي نعيم”.

الاعتداءُ على “نعيم” أثارَ حفيظةَ واستنكارَ العديدِ من الشخصياتِ والسياسيين اللبنانيين وتضامنَهم، ومن بينِهم “أمين إسكندر” رئيسُ الاتحادِ الماروني “طور لبنون”

ويُشارُ إلى أنَّ الصحفي “رامي نعيم”، معروفٌ بانتقاداتِه ومقالاتِه المعارضةِ لسطوةِ وسلاحِ ميليشيا “حزب الله” الإيرانيةِ في لبنان، وأمينِها العام “حسن نصر الله”

‫شاهد أيضًا‬

احتفالية تخليداً للذكرى السنوية للشهداء السريان في لبنان

إحياءً للذكرى السنوية للشهداء السريان الذي ضحوا بحياتهم من أجل لبنان وشعبه، يقيم حزب الاتح…