‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

ندوة حوارية عن السيفو في فيستيروس السويدية

بدأ الاستذكارُ بالوقوفِ دقيقةَ صمتٍ على أرواحِ شهداءِ شعبِنا، ليُفسَحَ المجالُ أمامَ منسقِ السويد “يعقوب ميرزا”، للحديثِ عن “السيفو” والمقاومةِ التي أبداها شعبُنا في “عيوردو” و”بيث زبداي”، والقرى الأخرى التي شهدت مقاومةً ضدَّ العثمانيين.

“ميرزا” تحدث أيضاً عن وحدةِ شعبِنا التي استطاعَ من خلالِها الصمودَ والقتالَ لأسابيعَ طويلةٍ ضدَّ قواتِ المملكةِ العثمانيةِ وحلفائِها من العشائرِ الكردية.

وشدد منسقُ مجلسِ “بيث نهرين” القومي على ضرورةِ استقاءِ شعبِنا اليوم العِبَرَ من تلكَ الوحدة، وضرورةِ توحيدِ قوى شعبِنا لنيلِ الاعترافِ بمجازرِ “السيفو”، التي تُعتبرُ هويتَنا كشعب.

وتطرقَ “ميرزا” لقضيةِ “سودرتاليا”، متسائلاً عن سببِ عدمِ وجودِ نصبٍ تذكاريٍّ للمجازرِ فيها، قائلاً إن السببَ لا يكمن بقوانين وقراراتِ البلدية، بل بمسؤولي مؤسساتِ شعبِنا، الذين يضعون عقباتٍ أمامَ وضعِ نصبٍ تذكاريٍّ للمجازرِ في المدينة.

وأضافَ أنَّه ونظراً لتشكيلِ أبناءِ شعبِنا أكثرَ من ثلاثين بالمئةِ من سكانِ المدينة، فإنَّ وضعَ نصبٍ تذكاريٍّ سيكون ممكناً عند الاتفاقِ وتوحيدِ أعمالِنا.

هذا وتطرقَ “يعقوب ميرزا” للمهمةِ المترتبةِ على عاتقِ كلِّ فردٍ سريانيٍّ فيما يخصُّ إيصالَ قضيةِ “السيفو”، قائلاً إنَّ على كلٍّ منا سردُ قصةِ وأحداثِ المجازرِ لأفرادِ عائلتِه وجيرانِه ومعارفِه، وعندَها ستصلُ قضيةُ “السيفو” للعالمِ برمتِه.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…