‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

ندوة عن مجازر السيفو في سونترا الألمانية

يواصلُ أبناءُ شعبِنا في ألمانيا، إقامةَ استذكارِ مجازرِ “السيفو” التي ارتكبتها المملكةُ العثمانيةُ وبعضُ العشائرِ الكرديةِ بحقِّ شعبِنا.

ففي مدينةِ “سونترا”، أُقيمَ استذكارُ المجازرِ منذُ أيام، برعايةِ كاهنِ كنيسةِ السيدةِ العذراء في “بيبرا” الأب “كبرئيل سفر”

وبدأت الفعاليةُ بالوقوفِ دقيقةَ صمتٍ على أرواحِ الشهداء، تلتها صلاةُ تشمشتٍ لراحةِ أنفسِهم أقامَها الأبُ الكاهن مع الشمامسة.

من ثم بدأت الندوةُ التي نظمَها الاتحادُ السريانيُّ الأوروبي، تحت عنوان “المجازر بين الماضي والحاضر”

وألقى المحاضرةَ عضوُ العلاقاتِ الخارجيةِ في الاتحاد “مسعود بي ملكي”، الذي تطرقَ خلال حديثِه بشكلٍ خاص، للسياسةِ التي اتُبِعَت قبلَ المجازر، وكيفيةَ تطبيقِ وتنفيذِ المجازر، وشدد على أهميةِ الاهتمامِ بقضيةِ “السيفو”، لما له من دورٍ لنيلِ الاعترافِ بوجودِ شعبِنا.

وبعد إفساحِ المجالِ أمامَ الحضورِ لطرحِ استفساراتِهم وتساؤلاتِهم والإجابةِ عنها، تم تنظيمُ ورشةِ عملٍ من قبلِ عريفِ الندوة “أبجر آي”، حيث تم جمعُ آراءِ الشعبِ حولَ عددٍ من القضايا التي تخصُّ شعبَنا.

وفي ختامِ الندوةِ التي كُلِّلَت بالنجاح، تم التشديدُ على ضرورةِ مواصلةِ شعبِنا استذكارَ المجازرِ سنوياً، تفادياً لنسيانِها.

ومن جانبٍ آخر، استذكر أبناءُ شعبِنا في “فيينا” النمساويةِ مجازرَ “السيفو”، وذلك في كلٍّ من كنيسةِ السيدةِ العذراءِ برعايةِ الأبِ الكاهن “توما قس إبراهيم”، وكنيسةِ “مار بطرس وبولس” برعايةِ الأب الكاهن “صاموئيل أوجَل”، وكنيسةِ “مار أفرام” برعايةِ الأبِ الكاهن “أفرام كورية”، حيث أُقيمت صلواتُ تشمشتٍ لراحةِ أنفسِ شهداءِ المجازر.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…