‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

الراعي وعودة يدعوان لانتخاب رئيس للبنان

خلال عظتِه يوم الأحد، حذر البطريركُ المارونيُّ السرياني “مار بشارة بطرس الراعي”، من خطرِ الاستمرارِ في شغور الرئاسةِ اللبنانية، معتبراً التقاعسَ عن الدعوةِ إلى إجراء الانتخابات، خطأً وطنياً وبمثابةِ اغتيالٍ سياسيٍّ للنظامِ التوافقي.

كما حذر غبطتُه من خطر الشغورِ الذي سيلحق بالكليةِ الحربية، إذ أنَّه وللسنةِ الثانيةِ على التوالي، لن يكون هناك تلامذةٌ طلابٌ يلتحقون بها، ليكونوا استمراريةً للجيش وقوى الأمنِ الداخلي والأمنِ العامِّ وأمنِ الدولة.

وناشد غبطتُه المعنيين بالأمرِ والحكومة، بالإسراعِ بحسمِ هذا الجدل، كي لا يدفع الشبابُ ثمن التبايناتِ السياسية، موجهاً دعوةً للشباب بأن ينتسبوا إلى الدولةِ ويكونوا أبناءَها وحُماتَها.

وختم غبطتُه كلامَه بدعوةِ المسؤولين عن تعطيلِ انتخابِ رئيسِ الجمهوريّة، إلى التجرّدِ من مصالحِهم الخاصّةِ والفئويّة، وأن يعملوا بثقةٍ على انتخابِ الرئيس، لأنّ أوضاع البلادِ لا تتحمّل أيَّ تأخير.

ومن جهته، قال متروبوليت “بيروت” وتوابعِها للرومِ الأرثوذكس المطران “الياس عودة” في عظةِ يوم الأحد، قال إن زعماءَ لبنانَ وحكامَه يهملون مواطنيهم، ويمتنع نوابُه عن القيامِ بواجبِهم ويتجاهلون إرادةَ منتخبيهم، مضيفاً بأنهم يساهمون في تدميرِ الدولة التي لا يمكن أن تنمو وتتقدم من دونِ رأس، ومن دون مجموعةٍ حاكمةٍ تكون أولى مهماتِها تيسيرُ عملِ الإدارةِ ووضعُ خطةٍ إنقاذيةٍ مبنيةٍ على رؤيةٍ واضحة، لبناءِ دولةٍ عصريةٍ ديموقراطيةٍ عادلة.

وحذر نيافتُه من الفراغِ الرئاسيِّ الذي أوصل البلدَ إلى التفككِ والتحلل، مضيفاً بأنه من الضروريِّ إعادةُ الاعتبارِ للدستور، ومناصرةُ الممارسة الديمقراطيةِ السليمة.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك الراعي ينتقد حزب الله.. لن نكون رهائن لسياسات فاشلة

خلال كلمة له منتقداً سياسية ميليشيا “حزب الله” في المنطقة، قال بطريرك السريان …