‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

خدمةً لأجندتها.. الميليشيات الإيرانية تفتتح مركزاً ثقافياً في دير الزور

رغم ما تعرضت له من ضربات واستهدافات، للحد من نفوذها المزعزع لاستقرار الأراضي السورية، تواصل الميليشيات الإيرانية مساعيها لتثبيت وجودها وثقافتها ولغتها في أماكن تواجدها، خدمةً لأجنداتها التوسعية.

حيث كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن افتتاح مركز ثقافي إيراني في مدينة “دير الزور”، لتعليم اللغة الفارسية لكافة الأعمار، مقابل مكافآت مالية كبيرة وفرص عمل، لكل من يتقن اللغة الفارسية.

ولفت المرصد إلى أن المركز الثقافي الإيراني آنف الذكر، أعلن أيضاً عن افتتاح دورة مجانية لتعليم الإسعافات الأولية لكافة الأعمار، مضيفاً أن الميليشيات الإيرانية تسعى لاستغلال العوز المادي لدى المواطنين، مستغلة الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد.

وأكد المرصد، أن المركز الثقافي الإيراني والميليشيات الإيرانية، تستقطب الأطفال وتخضعهم للدورات، تمهيداً لتجنيدهم ضمن صفوف الميليشيات.

وأوضح المرصد أن المركز يستهدف بالدرجة الأولى الأطفال المشردين، ومن لا يملكون المعيل، ومن يعانون من ظروف قاسية لاستغلالهم عن طريق الترغيب بالمال والهدايا والرحلات الترفيهية.

كما يستهدف المركز الأطفال الذين يعملون أعمال مرهقة لا تتناسب مع قدراتهم الجسدية، لإقناعهم بالتوجه للمركز الذي يقوم بدوره بإخضاعهم لدورات تتضمن أفكار ولي الفقيه، على حد قوله.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…