‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

في خطوة مستغربة.. مجموعة العمل المالي تزيل تركيا من قائمتها الرمادية

أزالت مجموعة العمل المالي، وهي منظمة حكومية دولية مقرها في العاصمة الفرنسية “باريس”، والمعنية بسن معايير دولية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار الأسلحة، أزالت تركيا من قائمتها الرمادية المخصصة للدول التي تمتلك ثغرات في سياسات مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

ويأتي قرار المجموعة بإزالة تركيا من القائمة، بعد عامين ونصف تقريباً من إدراجها في القائمة، ما اعتبرته صحيفة “فايننشال تايمز”، انتصاراً لوزير خارجية النظام التركي “محمد شيمشك”، الذي قاد، وبحسب الصحيفة، تحولاً اقتصادياً كاسحاً منذ تعيينِه، بعد إعادة انتخاب رئيس النظام التركي “رجب طيب أردوغان” العام الماضي، وذلك من خلال جذب المستثمرين الدوليين الذين غادروا الأسواق التركية في السنوات الأخيرة.

ومن جانب آخر، فقد وجدت دراسة أجراها صندوق النقد الدولي لعام ألفين وواحد وعشرين، أن إدراج تركيا في القائمة الرمادية، كان له تأثير سلبي كبير على تدفقات رأس المال إلى البلاد، مما يعني، وبحسب صندوق النقد، أن خطوة مجموعة العمل المالي قد تؤدي إلى مزيد من التحرك نحو الأصول التركية.

رئيس مجموعة العمل المالي “رجا كومار” ومن جانبه، أشار إلى التقدم الذي أحرزته تركيا في متابعة التحقيقات المعقدة في غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وهو ما دفع المجموعة لاتخاذ قرارها بإزالة البلاد من القائمة الرمادية.

وعلى المقلب الآخر، يرى مراقبون ومحللون مطلعون على المشهد التركي، أن النظام التركي ومنذ سنوات طويلة، وحتى مع تغيير الحكومة العام الماضي، لم يبذل جهوداً كافيةً لحل ومتابعة المجرمين المتورطين بعمليات غسيل الأموال، كما أنّه عمل على تمويل الإرهاب والمجموعات الإرهابية في إقليم شمال شرق سوريا وشمال العراق، والذي تزداد وتيرته يوماً بعد يوم، على النقيض تماماً مما جاء في تقرير مجموعة العمل المالي، التي يبدو وأن قرارها مسيس، وفق ما قاله المحللون.

‫شاهد أيضًا‬

أبناء شعبنا يدافعون عن أديرتهم في تركيا

يُعتبرُ دير “مار يعقوب النصيبيني” في جنوب شرق تركيا، واحداً من أديرةِ شعبِنا ا…