‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

هيئة إدارة مجلس بيث نهرين القومي تختتم أعمال مؤتمرها السنوي في سويسرا بإصدار جملة من القرارات والتوصيات

عقدت هيئة إدارة مجلس بيث نهرين القومي، مؤتمرها السنوي تحت شعار “الوحدة القومية ضد عقلية الإبادة الجماعية” في ظل الظروف المتضاربة والخطيرة التي مرت بها منطقة الشرق الأوسط خلال هذه الفترة.

ومن خلال التقرير السياسي الذي قدمه رئيس المجلس إلى هذا المؤتمر التاريخي، تم تحليل هذه المرحلة من الماضي إلى الحاضر وتم تسليط الضوء على وضع شعبنا السرياني- الآشوري – الكلداني – الآرامي في جوانب عديدة. وتم التأكيد بشكل خاص على المسؤوليات القومية والاجتماعية لمجلس بيث نهرين القومي والأعمال التي كان رائدا فيها، كما تم تحديد التحركات السياسية والدبلوماسية والمؤسساتية على المستوى القومي والدولي التي من شأنها تحديد مستقبل شعبنا. وتم خلال مؤتمر هيئة الإدارة مناقشة وتقييم تقارير نشاط المؤسسات المركزية والساحات للعام السابق وخطط العمل للفترة القادمة. كما تم في هذا الصدد البت في المقترحات المتعلقة بهيكلة هيئة الإدارة والدراسات العملية والفعاليات الجماهيرية والتحالفات الإقليمية والعلاقات الدولية.

وقال البيان “لقد حافظت هيئة الإدارة على فلسفة الحياة والطابع الشمولي لخط الحرية القومي الذي يمثله مجلس بيث نهرين القومي في كل فترة منذ نشأته وحتى اليوم. إضافة إلى ذلك، دافع المجلس عن كافة شرائح شعبنا ضد التفاهمات الضيقة والفئوية والطائفية والاسمية. وقد تجلى ذلك من خلال ممارسة بطولية في التضحية بالنفس والشجاعة في مواجهة أعنف الهجمات من أجل الحصول على واقع شعب مخلص للوطن، يحكم نفسه بنفسه، ويطور قيمه. وقد تم إنشاء هيكل تنظيمي في كل جزء من بلادنا وتم تمثيل إرادة شعبنا على أساس مؤسسي. وبفضل العمل في كل المجالات، وبدماء العشرات من شهدائنا، تطورت أسس الوحدة القومية داخل الوطن وخارجه”.

وأضاف البيان “بما أن الصراعات والحروب في الشرق الأوسط سوف تشتعل أكثر من أي وقت مضى، فإن هناك حاجة كبيرة لتطوير إرادة الوحدة القومية وثقافة المقاومة وتعزيز تحالفاتنا. إن قدرة شعبنا على اكتساب مكانة سياسية في هذه المرحلة والعيش بهويته في وطنه تعتمد على طبيعة النضال القومي الذي سنخوضه كسائر المؤسسات والمنظمات. وسنواصل المضي نحو أهدافنا من خلال الاستجابة لإرادة المقاومة التي أبداها شهداؤنا ضد الخيانات والهمجية التاريخية والحالية المفروضة على شعبنا”.

ومن بين القرارات التي أصدرها المؤتمر: تطوير وتعزيز العمل المشترك مع مؤسسات ومنظمات شعبنا بما يتوافق مع استراتيجية المجلس في الوحدة القومية. البدء بالأعمال التحضيرية لتنظيم مؤتمر قومي. وخلق منصات خاصة بالوضع السياسي لشعبنا مع مؤسسات ومنظمات شعبنا في سوريا ولبنان والعراق وتركيا وأوروبا، من أجل تحقيق الكيان السياسي لشعبنا. والتركيز على العمل الدبلوماسي على المستوى القومي من أجل إزالة الأخطار والتهديدات التي يتعرض لها شعبنا. وطالب مجلس بيث نهرين القومي في ختام بيانه، بالدعم السياسي والإنساني من الرأي العام العالمي والقوى الدولية ودعاهم إلى التحرك بشأن هذه القضية، حتى لا يواجه شعبنا الذي تعرض لهجمات الإبادة الجماعية والتدمير عبر التاريخ، كارثة جديدة في هذا الشأن.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي في سويسرا يحتفل بالذكرى السنوية لانطلاقة نضاله القومي

نُظِّمَت فعاليةٌ في النادي السرياني في مدينة “تيتشينو” السويسرية، للاحتفال بال…