01/09/2020

الأمم المتحدة ترسل دفعةً ثانيةً من المساعدات الإنسانية إلى ادلب

بعدَ أيامٍ من إرسالِ أربعٍ وثلاثينَ شاحنةً من المساعداتِ الإنسانيةِ إلى ادلب، من قبلِ الأممِ المتحدة، قامت الأخيرةُ بإرسالِ الدفعةِ الثانية من المساعدات، عبرَ معبرِ “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، وتألفت من ستَ عشرةَ شاحنة.
ولكن وعلى الرغمِ من تحركِ الأممِ المتحدةِ لحلِ الأزمةِ الإنسانيةِ في الشمالِ السوري، إلا أنّها غضت بصرها ووقفت مكتوفةَ الأيدي، أمامَ انتهاكاتِ الاحتلالِ التركي ومرتزقتِه في المنطقة، حيث أجبَرت الفصائلُ المسلحةُ التابعةُ للاحتلالِ التركي يومَ الاثنين، الشبانَ في “عفرين”، على أداءِ واجبِ الدفاعِ الذاتي، أو دفعِ غرامةٍ ماليةٍ تُقدّرُ بألفِ ليرةٍ تركية، وإما سجنهم لثلاثةِ أشهر، كتسويةٍ للوضع.
علمًا أنّهم قد دفعوا سابقًا مبلغًا وقدرُه ألفٌ وخمسُمائةِ ليرةٍ تركية، لقاءَ تسويةِ وضعِهم وإطلاق سراحهم.
وقالت منظمةُ حقوقِ الإنسان في عفرين، أنّ مثلَ هذهِ الانتهاكات تمارسُ بحق المواطنين المتبقين في “عفرين”، بإشرافٍ وتوجيهٍ مباشرٍ من قبلِ الاستخباراتِ التركية، لإجبارِهم على التهجيرِ القسري، وتغييرِ ديمغرافيةِ المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…