23/10/2021

رجال دين مسيحيون يسلطون الضوء على خطر اندثار المسيحيين في الشرقِ الأوسط

أكد قداسةُ البطريرك “مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان” بطريركُ الكنيسةِ السريانيةِ الكاثوليكية، أنّ الشعبَ المسيحيَ في لبنان آيلٌ للاندثار، إلّا في حالِ تحركِ الدولِ الغربيةِ بشكلٍ عاجلٍ لمنعِ ذلك من الحدوث، وقال إنّ وقفَ هجرةِ المسيحيين من لبنان باتَ ضرورةً ملحَّة، مضيفاً بأنّ الأزمةَ الاقتصاديةَ وأحداثَ العنفِ ستقضي على المجتمعِ المسيحي، إن لم يتلقَّ مساعدةً من الدولِ الغربية.
وأعربَ قداستُه عن قلقِه واستنكارِه لهجرةِ المسيحيينَ البالغِ عددُهم مليونَي نسمةٍ في لبنان، وقال إنّ قلقاً يساورنا من أن تكون هذه الأزمةُ في حالِ استمرارِها، السببَ في نهايةِ المسيحيينَ في لبنان وجميعِ أنحاءِ الشرقِ الأوسط في غضونِ سنواتٍ قليلة، مضيفاً بأنّ الوجودَ المسيحيَ في المنطقةِ يمتدُ لآلافِ السنين، تعرضَ المسيحيون خلالَها لشتَّى أنواعِ الاضطهاد.
وأردفَ بالقول، إنّ أحدَ المسؤولينَ اللبنانيينَ أكد بأنّه يجري يومياً إصدارُ خمسةِ آلافِ جوازِ سفر، تعودُ ثلاثةُ آلافٍ منها لمسيحيين راغبين بمغادرةِ البلاد، مبررين ذلك بأنّه لم يعودوا قادرين على تحملِ الأوضاعِ المزرية، وأنّه لم يتبقَّ لهم أملٌ في عيشِ حياةٍ حرةٍ كريمةٍ مستقبلاً.
وبموازاةِ ذلك، أعربت الكنائسُ الأردنيةُ عن عدمِ ارتياحِها لزيادةِ نسبةِ هجرةِ المسيحيينَ من البلاد، إذ أنّ ذلك يتركُ تأثيراً كبيراً على وجودِ الكنيسةِ في الأردن.
وبحسبِ دائرةِ الإحصاءِ الأردنية، فإنّ نسبةَ المسيحيين انخفضَت عامَ ألفينِ وعشرين من ستةٍ بالمئة إلى اثنينِ بالمئةِ فقط.
وأوضحَ قُدسُ الأب الخوري “أثناسيوس خالد قاقش” رئيسُ كنيسةِ القديس “مار غيواركيوس” للسريان الملكيين الأرثوذكس، بأنّ الأزمةَ الاقتصاديةَ والعقليةَ الإسلاميةَ المتشددةَ في البلاد، هما ما يدفعانِ مسيحيي الأردن للهجرة، وعليه، شدد الأبُ الخوري على ضرورةِ إيجادِ حلٍ سياسيٍ ودينيٍ في المجتمعِ الأردني.
لكن وعلى الجانبِ الآخر، تستمرُ كنائسُ شعبِنا بتعيينِ مطارنةً وأساقفةٍ جدد، كخطوةٍ لزرعِ الأملِ بولادةِ المسيحيةِ من جديد في “بيث نهرين”، إذ تمت رسامةُ الخوري “ثابت بولس” كنائبٍ بطريركيٍ لأبرشيةِ “ألقوش”، على يدِ قداسةِ البطريرك “مار لويس روفائيل ساكو”
ويحقُ للخوري “ثابت بولس” الذي بُثَّت رسامتُه على فضائيةِ “سورويو”، أن يصبحَ راعي الأبرشيةِ مستقبلاً.
وفي السياق، قررت البطريركيةُ السريانيةُ الملكيةُ الأرثوذكسيةُ تعيينَ الوكيلِ البطريركي “أفرام معلولي”، كمطرانٍ لأبرشيةِ “حلب”، خلفاً لنيافةِ المطرانِ السابق “بولس اليازجي”، الذي خُطِفَ عامَ ألفينِ وثلاثةَ عشر.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …