28/04/2022

مقطع فيديو يظهر مجزرة جماعية ارتكبها النظام السوري عام 2013 بدمشق

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقطع فيديو يوثق مجزرة جماعية ارتكبه فرع المخابرات العسكرية في دمشق عام 2013 حين قتلوا 41 رجلاً وحرقوا جثثهم، في حين طالب رئيس الائتلاف الوطني السوري بطرد نظام الأسد الوحشي من مجلس حقوق الانسان بعد اقترافه لكل هذه المجازر بحق الشعب السوري.

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية يوم أمس الأربعاء مقطع فيديو يُظهر قيام عناصر الفرع 227 من جهاز المخابرات العسكرية التابع للنظام السوري، بعمليات إعدامٍ جماعي في حي “التضامن” جنوب دمشق.
ويعود تاريخ الفيديو المسجل لعام 2013 حيث يوثق أفظع مذبحة ارتكبتها قوات النظام السوري، حين ألقت القبض على عدد من المدنيين، وقتلتهم بالرصاص الحي ومن ثم رموا الجثث فوق بعضها البعض في حفرة الإعدام وقاموا بحرقها.
واعتبرت الصحيفة أن ما حصل في الفيديو يرقى لـ”جريمة حرب”، حيث قُتل ما لا يقل عن 41 رجلاً في مقبرةٍ جماعية.
“مارتن تشولوف” مراسل “الغارديان” في الشرق الأوسط، قال بأن الفيديو أفظع ما رآه في الصراع السوري بأكمله، مشيراً إلى أن هذه اللقطات تُعطي لمحة عن جزء لم يسبق وصفه من الحرب المستمرة منذ 10 سنوات.
في سياقٍ متصل، طالب رئيس الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط، بطرد نظام الأسد من مجلس حقوق الإنسان على غرار تعليق عضوية روسيا، بعد قيامه بأبشع المجازر بحق الشعب السوري.
وأوضح المسلط أن مجلس حقوق الإنسان لا يمكن أن يكسب ثقة العالم، وهو يضم بين صفوفه نظاماً ارتكب جرائم إبادة جماعية باستخدام مختلف الأسلحة ومنها الكيماوي.

‫شاهد أيضًا‬

الكاظمي يزور السعودية وسط استمرار الهجمات الصاروخية في العراق

توجه رئيسُ الوزراءِ العراقي “مصطفى الكاظمي” مساءَ السبت، في زيارةٍ رسميةٍ للمل…