06/06/2022

البطريرك يونان يحتفل بعيد العنصرة في بيروت

احتفل قداسة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بالقداس الإلهي لعيد العنصرة، في كنيسة مار اغناطيوس الأنطاكي ببيروت، حيث تحدث قداسته عن معاني هذا العيد والذي حل فيه الروح القدس على التلاميذ بعد خمسين يوم من قيامة الرب يسوع، وأعطاهم مواهب ليكونوا شهوداً للمسيح بين جميع الأمم.

بمناسبة حلول عيد العنصرة والذي يصادف اليوم الخمسين بعد عيد القيامة، احتفل قداسة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، بالقداس الإلهي وذلك يوم أمس الاحد في كنيسة مار اغناطيوس الأنطاكي ببيروت.
حضر القداس المونسنيور “حبيب مراد” القيّم البطريركي العام وأمين سرّ البطريركية، الأب “كريم كلش” أمين السرّ المساعد في البطريركية، وعدد من الشمامسة والراهبات الأفراميات وجمعٌ غفير من المؤمنين.
خلال القداس، أقام غبطته رتبة السجدة واستدعاء حلول الروح القدس بحسب الطقس السرياني الأنطاكي، وخلالها جثا ثلاث مرّات طالباً حلول الروح القدس، ثمّ رشّ المؤمنين وباركهم بالماء المقدس، كما جرت العادة في هذا العيد.
وفي عظته تحدث البطريرك عن المعاني التي يحملها عيد العنصرة، ففي هذا العيد حل الروح القدس على التلاميذ في اليوم الخمسين بعد قيامة الرب يسوع من بين الأموات، فأعطاهم القدرة على التحدث بلغات مختلفة وجعلهم يشهدون للمسيح بين كلّ الأمم.
وشدّد غبطته على أنّنا اليوم وأكثر من أي وقت مضى، نحتاج مواهب الروح القدس وبشكل خاص في لبنان بعد الأزمات الكثيرة التي حلّت به، كما نحتاج إلى روح الحقّ والقوّة والمحبّة والسلام، حتى نكون شهوداً صالحين للمسيح.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تحذر مما يقدم إلى بكركي من مشاريع مشبوهة

انتقدت الجبهةُ المسيحيةُ في لبنان الوثيقةَ التي رفعَها “لقاء الهويةِ والسيادةِ”…