07/11/2022

وفد أمريكي حكومي يلتقي بمسؤولين من مجلس سوريا الديمقراطية

توجه الوفدُ الحكوميُّ الأمريكيُّ برئاسةِ نائبِ مساعدِ وزيرِ الخارجيةِ الأمريكيةِ لشؤونِ الشرقِ الأدنى "إيثن غولدريتش"، بزيارةٍ لمجلسِ سوريا الديمقراطية، لبحثٍ عددٍ من القضايا المحليةِ والإقليمية.

بعد زيارتِه لدائرةِ العلاقاتِ الخارجية في شمالِ شرقِ سوريا، توجه وفدُ الحكومةِ الأمريكيةِ برئاسةِ نائبِ مساعدِ وزيرِ الخارجيةِ الأمريكيةِ لشؤونِ الشرقِ الأدنى “إيثن غولدريتش”، بزيارةٍ لمجلسِ سوريا الديمقراطيةِ يومَ الأحد، حيث كان في استقبالِه الرئيسةُ المشتركةُ للمجلسِ التنفيذي لمجلسِ سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد”، وأعضاءُ الهيئةِ الرئاسيةِ للمجلس “أفرام اسحق” و”جاندا محمد” و”ثابت الجوهر”
وبحسبِ الموقعِ الرسميِّ لمجلسِ سوريا الديمقراطية، فقد أكد الوفدُ الأمريكيُّ وثمّنَ الشراكةَ الكبيرةَ مع الأطرافِ السياسيةِ والعسكريةِ والإداريةِ العاملةِ في شمال وشرق سوريا، وشدد على مواصلةِ الجهودِ المشتركةِ لمكافحةِ “داعش”
هذا وتباحث الطرفان حول المستجداتِ على الساحة السورية ، واستمرارِ التهديدات التركية، وشدد “غولدريتش” على دعمِ الحوارِ السوريِّ السوري، وأهميةِ تمثيلِ كافةِ الأطرافِ السورية، بهدفِ التوصلِ لحلٍ سياسيٍّ وفق قرارِ مجلسِ الأمنِ الدولي ألفين ومئتين وأربعةٍ وخمسين.
ومن جانبٍ آخر، شدد “غولدريتش” على أن تثبيتَ الاستقرار في شمال وشرق سوريا، هو أولويةٌ للولايات المتحدة الأمريكية ودولِ التحالف الدولي، جنباً إلى جنب مع سعي الأخيرةِ لتقديمِ الدعمِ الإنسانيِّ والمساعداتِ والعملِ مع المنظماتِ الدوليةِ لتحقيقِ ذلك، إضافةً لتركيزهم على خفضِ التصعيدِ ووقفِ إطلاقِ النار.
“إلهام أحمد” وبدورِها، أكدت على أن قضيةَ “داعش” هي قضيةٌ دوليةٌ تتطلب جهوداً دولية، في الوقت الذي تحتاج فيه مناطق شمال وشرق سوريا إلى دعم التنمية وتثبيت الاستقرار.
وأشارت لأهميةِ الدعم الدولي للحوارات السورية السوريةِ لإنهاء معاناة السوريين، وتمهيد الأرضيةِ لحلٍّ سياسيٍّ شامل.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من الإدارة الذاتية يلتقي مع مسؤولين وأعضاء لجنة العلاقات الدولية للحزب اليساري اللوكسمبورغي

لقاء الادارة الذاتية مع أعضاء لجنة العلاقات الدولية للحزب اليساري اللوكسمبورغي، عقد يوم ال…